مسيرة
التربية
والتعليم

مسيرة التربية والتعليم

שנות פעילות

רשויות מקומיות

בתי ספר

חותמיסטים

תלמידים

مسيرة التربية والتعليم

نحن في حوتام-بصمة نؤمن أنّه من أجل تعزيز تكافؤ الفرص في التعليم في البلاد، ينبغي تأهيل وتطوير مجموعة نوعيّة من رجال التربية، المعلّمين الماهرين والقادة الذين يعملون جنبًا إلى جنب، من أجل إتاحة الفرصة أمام كلّ طالب كي يختارَ مستقبلَه بغضّ النظر عن الدخل، المستوى التعليميّ والمكانة الاجتماعيّة لوالديْه.

التحدّي الذي يواجهنا هو أن ننجح في خلق تكافؤ الفرص- ولكن ماذا يعني ذلك على أرض الواقع؟

في كلّ موقع في البلاد يكون فيه فرق كبير في الخلفيّة الاجتماعيّة-الاقتصاديّة بين التلاميذ تكون هناك أيضًا فجوات في التعليم.

إنّ مهمّتنا هي تغيير هذه المعادلة، وكسر العلاقة بين عدد الغرف في المنزل، وبين فرصته في النجاح في حياته عندما يكون بالغًا.

הإنّ قدرتنا في حوتام-بصمة ألّا نتخلّى عن التلميذ نفسه الذي تخلّى عنه الجميع- هي السر الذي يكمن في نجاح البرنامج في السنوات التسع الأخيرة، والفكرة التي تقف في أساسها في 49 دولة في أنحاء العالَم.

نختار التغيير في بداية كل سنة دراسية , كل يوم في المدرسة وكل حصة في الصف , نختار التعامل مع المصاعب وتقليص الفجوات والتمسك بكل جظء من الدافعية , هذه اختيارات المعلمين في حوتام- بصمة ,.

في كلّ محادثة مع تلميذ، وليّ أمر أو معلّم آخر، عليك ان تختار منح شيء من نفسك- من المعرفة، القدرات ومن تجربة حياتك- لمنح الأطفال فرصة أفضل للنجاح.

أن نغيّر معًا

نحنُ نؤمن بأنّ التغيير يبدأ من الحقل، من الأسفل إلى الأعلى، من الصغير للكبير. مهمّتنا أن نختار في كلّ مرّة طالب آخرَ، وأن نؤمن به. أن نؤمن حقًّا، ليس فقط لكي يجلس بصورة جيّدة ولا يتسبّب في الإزعاج. أن نعثر على ما تبقّى لديه من الإيمان والثقّة بالنفس، ونعيدها للحياة.

بيّنت الأبحاث أنّ للمعلّم تأثيرًا حاسمًا في نجاح التلاميذ- كلّ ما يحتاج إليه الطالب هو معلّمًا واحدًا لا يتخلّى عنه، يصرّ على أن يحضرَ الدروس، يعلّمه كيف يتعلّم وأن يثابر، والأهمّ من ذلك، أن يؤمن بأنّ بإمكانه أن ينجح. تزداد فرص هذا الطفل في اكتساب التعليم العالي واختيار مستقبله بنسبة كبيرة جدًّا.

منذ عام 2010 ونحن نبني برنامج قيادة اجتماعيّة- تعليميّة يعمل على النهوض بتكافؤ الفرص في مجال التعليم. نحن نؤمن بأنّ لكلّ طالب في البلاد الحقّ في اختيار مستقبله، بغض النظر عن الخلفيّة التي يأتي منها. أقيم البرنامج في إطار مبادرة مشتركة لوزارة التربية والتعليم، جوينت إسرائيل، صندوق نعومي وحركة هكول حينوخ (الكلّ تعليم)، وهو جزء من الشبكة العالميّة Teach For ALL.

برنامج حوتام بصمة

نحنُ نؤمن أنّ السبيل للتغيير الحقيقيّ يبدأ من قدرتنا على اختيار الأشخاص الأكثر ملاءمة، وحينئذ العمل والتأثير معًا. ندعوك أنت أيضًا إلى الانضمام إلى مجموعتنا، وأن تشارك في مسيرة التغيير. يخضع المرشحون للبرنامج إلى عمليّة تصنيف صارمة، مسار تأهيل مكثّف والاندماج كمعلّمين في جهاز التربية والتعليم .

1

نحنُ بإمكاننا أن نفعل ذلك
جميعنا يمكن أن نؤثّر وان ننهض بتكافؤ الفرص في التعليم في البلاد وان يتعلق الامر فقط بالطالب , المعلم , والمدير . إنّ إيماننا بقدرتنا على التغيير، هو الذي يجعلنا نضع سقفًا عاليًا، والارتقاء به من حين إلى آخر مع أهداف جديدة. بالإضافة إلى تحقيق الأهداف، فالشعور بأنّنا قادرون يعتبر محفّزًا لنا- طموحنا هو أن يدرك الطلاب الذين يلتقون بنا أنّهم هم أيضًا قادرون، فقط إذا آمنوا بذلك- فهم يستطيعون التغيير، التحقيق والنجاح.

2

نحن نتعلّم دائمًا

كمجموعة أشخاص تطمح للتأثير وخلق التغيير، فنحن لا نتوقّف عن التعلّم. نحنُ نتعلّم في كلّ فرصة- من المعلّمين القدامى في جهاز التربية والتعليم، المديرين، الموجّهين والمرشدين، منتسبي البرنامج وعلى الأخصّ من الطلاب أنفسهم. من الهامّ بالنسبة لنا الإصغاء، اختبار أنفسنا والتحسن على مدار الوقت من أجل السير إلى الأمام. هذا هو السبب الذي يجعلنا ننهض في كلّ صباح من جديد لتنفيذ المهامّ الملقاة على عاتقنا.

3

العمل المشترك والتعاون

التغيير نُحدِثهُ معًا. في الصفّ، في المدرسة، في المجتمع المحلّيّ وفي كلّ مكان في العالم. مجموعة من رجال التربية التي تؤثّر من خلال عملها في كلّ يوم، من أجل هدفٍ مشترك. كجزء من منظّمة Teach for all فإننا ننضم إلى الأشخاص في البرامج في البلاد والخارج، نشارك في الإبداع، المبادرة والابتكار، لغرض إيجاد السبيل الأفضل للتدريس. عندما تكون المشكلة معقّدة على هذا النحو فقط مجموعة من القادة الشباب التي تعمل معًا بحجم كبير، بإمكانها تمهيد الطريق للتغيير.

قيَم برنامج
حوتام-بصمة

الأشخاص الذين يقفون خلف حوتام-بصمة

  • אנחנו יכולים לעשות את זה

    אנחנו יכולים לעשות את זה

    לא משנה אם מדובר בילד, מורה או מנהל – כולנו יכולים להשפיע ולקדם שוויון הזדמנויות בחינוך בישראל. האמונה ביכולת שלנו לשנות, היא זו שמאפשרת לנו להציב רף גבוה, ולהעלות  אותו שוב שוב עם יעדים חדשים. מעבר להשגת היעדים, תחושת המסוגלות מדבקת – השאיפה שלנו היא שהילדים שפוגשים אותנו יבינו שגם הם יכולים, אם רק יאמינו בכך - לשנות, להגשים ולהצליח.
  • אנחנו כל הזמן לומדים

    אנחנו כל הזמן לומדים

    כקבוצה של אנשים ששואפים להשפיע וליצור שינוי, אנחנו לא מפסיקים ללמוד. אנחנו לומדים בכל הזדמנות – ממורים ותיקים במערכת, מנהלים, מנטורים, בוגרי התכנית ובעיקר מהילדים עצמם. חשוב לנו להקשיב, לבחון את עצמנו ולהשתפר כל הזמן על מנת לנוע קדימה. זו גם הסיבה שאנחנו קמים חדורי משימה בכל בוקר מחדש.
  • אחנו עובדים בשיתוף פעולה

    אחנו עובדים בשיתוף פעולה

    שינוי עושים ביחד. בכיתה, בבית הספר, בקהילה ובכל מקום בעולם. חבורה של אנשי חינוך שמשפיעה על אחרים בכל יום, למען מטרה משותפת. כחלק מארגון Teach for all אנחנו חוברים לאנשים בתכניות בארץ ובחו”ל, משתפים יצירתיות, יוזמה וחדשנות, על מנת למצוא וליישם את הכלים הטובים ביותר. כאשר הבעיה כל כך מורכבת, רק קהילה של מנהיגים צעירים הפועלת יחד בהיקף משמעותי, יכולה לסלול את הדרך לשינוי.

האנשים מאחורי חותם

A_HO

החותמיסטים

החותמיסט הוא אדם שחשוב לו להשפיע על החברה שבה הוא חי, ולהביא ערך משמעותי לאנשים שאיתם הוא חולק את חייו.

רוב החותמיסטים לא חלמו להיות מורים, אבל הרגישו שמצאו בחותם מקום בו יוכלו לתרום, לחנך, לשנות באמת ולראות את השינוי הזה קורה. האינטנסיביות של התכנית מאיצה את ההתפתחות האישית והמקצועית של בוגריה, ומעודדת אותם למצוינות, יזמות חברתית ולתפקידי ניהול במערכת החינוך ומעבר לה.

חותמיסטים הם קודם כל מורים מצוינים, אבל לא פחות חשוב מזה – אנשים איכותיים וחדורי מטרה, שקמים בכל בוקר כדי להשפיע ולהוביל שינוי.

team

הצוות
שלנו

طاقمنا

team

طاقمنا

منذ إقامة حوتام-بصمة وحتّى كانون الثاني 2018 عملت حوتام-بصمة كبرنامج داخل جوينت إسرائيل.

في شهر كانون الثاني 2018 تحوّلنا إلى مؤسسة، شركة لصالح الجمهور- التي تعمل لصالح رؤيتنا الكبيرة التي يكون لكلّ طالب في البلاد فيها إمكانيّة اختيار مستقبله بغض النظر عن الخلفيّة التي يأتي منها.

يضمّ مجلس إدارة حوتام-بصمة خمسة أشخاص:

رئيس مجلس الإدارة- السيّدة مايا كيدر كوبليسكي
السيّدة إيلانا كوريتسكي
  السيّدة غاليت ساجي
د. سيجال شيلح
السيّد بيرت ويغدورتاز